Uncategorizedمجتمع

تحقيقات ..من المجرم الذي فتح المياه المعدنية في القهوة؟

 

أشارت التحقيقات الأولية التي قام بها الأستاذ محمود كروية وشلته الكائنة دائماً بقهوة الحاج عوض الله أن أصابع الإتهام تشير وبكل قوة إلى الأستاذ عصام عارف كل حاجة ،فهيئته وطريقة حديثه يدلان على أنه لا يشرب من مياه الحنفية مثل بقية البشر في شلة الأستاذ كراوية.

وبتضيق الخناق على الأستاذ عارف كل حاجة المثقف المغمور اعترف باكيًا أنه بكل قسوة امتدت يمناه ونزعت الغطاء البلاستيكي عن الزجاجة وتجرع منها مرة واحدة وتركها ولم يفكر حتى أن يحاسب عليها الفاجر.

وعلى الرغم من أن معظم رجال الشلة يشربون مشروبات يومية في القهوة بما يعادل 5 زجاجات مياه معدنية وبعضهم أكثر من ذلك إلا أنه لم يتجرأ أحدهم مرة ويفتح زجاجة المياه المعدنية التي كاد الحاج عوض الله صاحب القهوة أن يفتحها قبل أن يضعها أمامهم غير مرة إلا أنه قوبل باستهجان واضح من الشلة وطالبوه بزجاجة ماء من الحنفية.

وبكى الأستاذ عارف كل حاجة وهو يقول بتلعثم ” كنت أريد أن أفعل مثل بقية المثقفين أشرب قهوة سادة دون سكر رغم أني لا أطيقها وأرتدي الكوفية وأمسك بكتاب معي دائما وأفتح زجاجة المياه المعدنية بدلًا من مياه الصرف الصحي التي نشربها على الدوام.

من جانبه ربت الأستاذ محمود كراوية على كتف الأستاذ عارف كل حاجة وقال له “قوم يا ابن الورمة من هنا مشفش خلقتك قاعد معانا تاني”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق