الرجل

جمعية أباء ضد البامبرز ترفع شعار حميها ولا تغطيها لتوفير النفقات

 

اتفق أعضاء جمعية آباء ضد البامبرز على رفع شعار حميها واشطفيها جيداً بالماء والصابون بدلاً عن تغطيتها بمواد قد تُحدث التهابات في مؤخرة الطفل وفي جيب الأب في نفس الوقت.

وقال الأستاذ أحمد مطايز العضو المنتدب للجمعية، أن نساء هذه الأيام تساهلن مع واجباتهن المفروضة عليهن ،وأصبحت أمهات اليوم يطالبن أزواجهن بمصاريف غير اعتيادية بدلاً عن القيام بواجباتهن المفروضة عليهن تجاه أبنائهن وأقل تلك الواجبات هي تشطيف المؤخرة ومراقبة الطفل والإطمئنان عليه كل فترة حتى لا يُحدث إصابات جسيمة في نفسه ،أما البامبرز فيجعل الأم تنسى الطفل ولا تشغل بالها بمؤخرته ولا ما تحتويه من أشياء ضارة قد تصيب الولد بأمراض خطيرة.

وقال مطايز أن القلق بدأ يتسرب إليه من خطوات قد تخطوها النساء في المجتمعات العربية للحيلولة دون تطبيق نص الشعار وتكون حجتهن أن المرأة مدللة وقيمتها أعلى من أن تضع يدها في مؤخرات الأطفال العامرة ، ولماذا تضع يدها في كل هذا الخراء مما يسبب فساد المنيكور والحقني يا أحمد هرجع وكل هذا الدلع .

وأضاف مطايز أن الشعار الذي اتفق عليه أعضاء الجمعية لن يكون الشعار الأخير لأننا نخطط لإصلاحات مجتمعية كبيرة للإمساك بالأيدي الممتدة نحو جيب الرجل  والوقوف مع الرجل في المهازل التي يلقاها في حياته ،ومن هذه الشعارات بعد حميها ولا تغطيها ،هاتي من الغيط واطبخي في البيت ، لتقليل الخروجات والأكل في المطاعم باهظة الثمن، وشعار سبيني أنام بدري هقوم الصبح أجري، لتقليل العلاقات الحميمة  ليستطيع الزوج الإستيقاظ بنشاط والذهاب للعمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق