Uncategorizedمجتمع

جولدا مائير ..بعد حرب أكتوبر الست ملهاش غير المطبخ

من الماضي

 

أكدت رئيسة وزراء الكيان الصهيوني جولد مائير يوم 8 أكتوبر 1973 أن الست ملهاش غير المطبخ (مختير مخطا) وغسل المواعين بالبريل والفيبا (مختير مخطا برلخ فيبخ) ودعك الصحون وغسل الكوبيات (مختير مختا صحخون كوبخون).

 

وأكدت عبر حديث صحفي أجراه معاه مراسل جريدة (مختير مخطا) العبرية من المطبخ أنها أكتشفت بعد هجوم المصريين وهدم خط برليف المنيع بالطرطرة أن الأمر (مختير طرطرة) أي أنه لا يساوي شئ تعبنا وجهدنا والعلم الذي أتينا به وطبقناه طوال 6 سنوات وأكثر في محاولاتنا لردع المصرين.

وأكدت بعصبية واضحة  أنها لن تخرج من المطبخ بعد الأن وستظل تغسل الصحون وتطبخ لزوجها وعيالها حتى تموت وينتهى الأمر “مختير مخطا سادات شاذلي خربانة مصريين قنال ،مختير مخطا عدي ضفة افشخ مختير قواتنا”

 

وأضافت جولدا مائير بثورة عارمة أنها لن تنتظر تقديم استقالتها للحكومة “اللي عاوزني يجيلي في المطبخ يغسله طبقين بالفيبخ ويتنيل جمبى” أما عن الوضع في سيناء فقالت جولدا بعد أن ذاقت الشوربة وزودت لها شوية ملح أنها لا تعتبر نفسها من الأن داخل تلك المنظومة الخربانة وأن البلد الذي لا يستطيع أن يحافظ على الأرض التي اغتصبها عنوة لا يستحق أن تحكمه جولدا، والعار كل العار على هؤلاء الجنود الذين يقفون عند برليف وشاهدوا  بأعينهم ***** المصريين وهي طالعة وبتهد السد المنيع ووقفوا يتفرجون عليهم مختير مخطا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق