المرأة

عزيزتي الزوجة كم سحجة وقطعة في جسدك تتلقينها من زوجك قبل أن تقولي له كفايا كده حرام عليك؟

لما كان الزوج هو الذي يصرف على الأسرة بمن فيهم أنت ،تشاورنا نحن فريق كتاب الكنبة وخلصنا إلى اسداء نصيحة جوهرية لك كي لا تخسري معيلك الأوحد وتتشردي في الشوارع كالقطط الضالة.

إذن فكم سحجة وقطعة في جسدك تتلقينها من زوجك وهو يضربك تأديباً لك على فعل لا نعلمه ولا نبغى أن نعلمه قبل أن ترفعين صوتك وتقولين له دون احترام لمكانته كفايا كده حرام عليك؟

 

1- إذا كانت تلك القطعات والسحجات قد تودي بحياتك فلابد أن تقوليها حين إذ وتعتذري عنها بعد ذلك مع صفعتين ندماً وحزناً على علو صوتك أمامه وتذكيره بأنه قد يسجن لو تم قتلك الأن وأن هذا لمصلحته.

2 – إذا أثرت تلك الضربات على طبيعة جسدك الأنثوي والذي ربما يعطل زوجك عن التمتع بك ليلاً حين يجهده ضربك ويحتاج لتفريغ طاقاته الذكورية.

3- لو اتضح لك أن الضرب سوف يكسر أحد الأضلاع المستخدمة في الطبيخ وكي ملابس الزوج أو المذاكرة لأطفاله أو مسح صالة منزله وتنظيف أدواته التي يستخدمها، حينها لابد أن تقولي له كفايا كده حرام عليك لكنك يجب أن تتبعيها ب مش هعرف أطبخلك اللي انت عاوزه أو مش هعرف أذاكر لعيالك.

 

4- إذا زادت السحجات عن 8 في الجسد وزادت القطعات عن خمسة، فحين إذ قد تحتاجين للذهاب للمستشفى وتكليفين الزوج أعباء مادية هو في غنى عنها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق