المرأة

غسلت الأطباق وذاكرت للأطفال وأنهت طبيخ الغذاء ونظفت الشقة ولكنها نسيت كوب الشاي الذي يضبط مزاجه بعد الغذاء

أخطاء كارثية

 

تجرأت عفاف ونسيت كوب الشاي المضبوط ذو الثلاث معالق سكر ونصف معلقة شاي مع عود نعناع لزوجها وولي نعمتها وتاج رأسها والذي بدونه يصبح تائهاً حيراناً قلقاً يحس أن شئ ما ينقصه ,على الرغم من أنها غسلت الأطباق وذاكرت للأطفال وأنهت طبيخ الغذاء ونظفت الشقة إلا أنها نسته هو بالذات وأضاعت عليه فرصة ذهبية لشرب الشاي وهو مضجع على الكنبة أمام التلفاز.

 

وقال الزوج أن هذه ليست المرة الأولى التي تنساه فيه زوجته  “ظهر أمس دخلت عليها وهي منهمكة في مسح صالة المنزل وتتصبب عرقاً وطلبت منها كوب من الماء فأخبرتني أن يداها متسختان وأضطرتني لأنتظر 3 دقائق كاملة وحلقى يتمزق حتى غسلت يدها وجلبت لي كوب الماء”

 

من جانبها قالت أم الزوج أن عفاف غلطانة وفوقها وتحتها غلط وأنها زمان كانت تصنع كوب الشاي لأبو العيال قبل الغذاء بثلاثة أيام كاملة تجنباً لنسيانه أم جيل هذه الأيام فقد انقلبت أحوالهم ونسوا مهامهم الأساسية وتفرغوا لأشياء أخرى كغسيل الأطباق وتنظيف البيت “الله يرحمك يا حاج كان قفاه بيزنهر لو مشربش الشاي”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق