المرأة

موظفة تحطم رقم قياسي جديد في تفريط البسلة

 

استطاعت مدام سعاد اللي في الثالث تحطيم رقماً قياسياً جديداً في تفريط البسلة وأعطاها الله القدرة والوقت لتفريط 7 كيلو بسلة في ساعتين فقط ووزعتهم في أكياس صغيرة لتستطيع الطبخ بعد ذلك متى شائت.

وأعربت مدام سعاد عن فرحتها وطلبت من البائع الذي يجر العربة تحت المصلحة الحكومية 10 كيلو  بسلة أخرين لتستطيع تحطيم رقم ال7 كيلو ،ووقف المواطنون صامتين أمامها ممسكين بأوراقهم ينتظرونها أن تفرغ  وهي تخرسهم كلما تكلم أحدهم ” مش شايف في أيدي شغل”

وقالت مدام سعاد أن من مصلحة المواطنين أن تفرغ من مصالح  بيتها أولاً لأن أبو العيال يحب البسلة ولابد من ارضائه  لكي أتفرغ لمصالح المواطنين بنفس راضية، وأبذل جهداً أكبر في تخليص أوراقهم أما لو لم أنهي أعمالي المنزلية فسأظل مشغولة بها وسأخلط الأوراق ببعضها البعض ويتضرر المواطن.

من جانبها أعربت مدام عبير اللى في الرابع أنه من يوم انشغال مدام سعاد اللي في الثالث بتحطيم أرقامها القياسية في تفريط البسلة ولم يصعد مواطن واحد فقط لكي نخلص له أوراقه كالمعتاد وذلك لأن مدام سعاد منشغلة ولابد أن يمر المواطن عليها أولاً ثم عليا ثم إلى سطح الواد حمادة فوق وربنا معاه،  وحمدت مدام عبير الله وأخرجت من جيب حقيبتها السوداء بكرة التريكوه والأبره وشرعت في خياطة مفرش جديد لن تستخدمه في الغالب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق